تعليم

مابعد التخرج…مستقبل مجهول في زمن الكورونا

كتبت : شروق الشافعي

 

يقوم الطالب الجامعي بدراسة 4 سنوات متتالية في الجامعة أملا ان يحصل علي وظيفة بشهادته ولكنها أمال معدومة بنسبة 50٪

فيقتصر كلامنا علي الكليات المتوسطة ككليات التجارة والحقوق والأداب بأقسامها ومختلف الكليات الاخري التي تخرج منها العديد والعديد من الطلاب

وكانت النتيجة هي تعيين عدد محدود جداا من الخريجين في الوظائف الحكومية والغالبية العظمي يفشل في ايجاد وظيفة مناسبة لمؤهله الجامعي

فقد إزداد الأمر سوء خاصة منذ إنتشار فيروس كورونا المستجد الذي شهد تخرج دفعة جديدة من الجامعات لعام 2020

هذه الدفعة التي لم تلقي اي اهتمام سواء من ناحية التكريم لمجهودهم خلال سنوات الدراسة

كما تم في الدفعات السابقة وتنظيم حفلات التخرج وتسليم الشهادات ومن الناحية الأخري لم يجد اي خريج توظيف حتي الأن

ويبقي السؤال هنا لماذا يجتهد الطالب سنوات في الجامعة؟

هل فقط للحصول علي ورقة يتم تعليقها ام ليستفاد ويخرج الي الحياة العملية ويجد مايفعله بهذا المجهود

الوسوم

شروق الشافعي

طالبة في الفرقة الرابعة- كلية اداب قسم اعلام شعبة صحافة (جامعة المنوفية)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق